حقيقة  العمل الجمعوي بالمغرب

ربطوا إقصاءه بنضالاته ضد الفساد والمفسدين... تجمع حقوقي أمام كلية الحقوق المحمدية من أجل إنصاف محمد متلوف الطالب المستبعد من ولوج سلك الدكتوراه | انتفاضة مستخدمي القناة الثانية بسبب لامبالاة الإدارة: بسبب تهميش مطالبهم وتدهور مالية الشركة | فيدرالية الآباء والأمهات تطالب بتفعيل دورها التشاركي وترسيخ المجانية .. رئيسها بالنيابة وصف مبادرات بداية الموسم بالشكلية وانتقد ضعف تجاوب الإدارة التربوية | جمعيات بجلابيب نقابية لإنصاف أطر الإدارة التربوية | الإدارة التربوية : مهنة بلا الإطار و مهام بلا حدود .... مجالس التدبير: برلمانات غير فاعلة | جاء الدواء .. لكن المريض في ذمة الله: رحل محمد طارق السباعي المناضل الحقوقي الذي حمل مرضه في صمت بين المحاكم ومسارح الاحتجاج | هذه معاناة الطلبة الجامعيين مع (لانفيط) والعنف وسوء التغذية .... أجساد ملتصقة وكلام نابي وتحرشات وروائح كريهة وسرقات وسوء التغذية.. خلاصة حياة جامعية يعيشها الطالبات والطلاب خلال تنقلاتهم اليومية على متن حافلات متدهورة الهياكل. يضاف إليها العنف اللفظي وا | رئيس جامعة محمد الخامس يشتكي ضعف الميزانية والموارد البشرية | مطلب إيفاد لجنة مركزية بات ملحا ... إدارة كلية الحقوق بالمحمدية متهمة بتزوير الانتخابات ومسؤول بها ينفي التهم جملة وتفصيلا | إحسان بطعم السياسة |
 
اخر الانباء


حصريات
ولادة قيصرية بالمحمدية لفيدرالية الوداديات السكنية بالمغرب واستياء غير المدعوين
ماذا بعد تقرير المجلس الاعلى للحسابات حول مالية الاحزاب السياسية؟ .. ومن يعطل إحالة هذه الملفات على القضاء؟
من يوقف التردد اليومي للسماسرة والشناقة على المستشفى الإقليمي والمحكمة الابتدائية والمحافظة العقارية بابن سليمان ؟؟؟؟
مدينة بنسليمان تلبس لباس الحزن بعد فقدانها ابنها البار محمد بوعمري
صرخة العشرات من العمال المشردين بالمحمدية بعد طردهم وهضم حقوقهم وحقوقيون يطالبون بالتحقيق في عملية تفويت الشركة بثمن هزيل إلى شركة تعاني أزمات مالية
كلية الحقوق بالمحمدية تحتفي بطلبة أسلاك الدكتوراه الجدد وسط احتجاجات للراسبين
جمعية المحمدية للصحافة والإعلام تتضامن مع كاتبها العام عزيز بلبودالي وتستنكر استهدافه وأسرته بأساليب قذرة
شبكات التواصل الاجتماعي : ظاهرة الفيسبوك
اختتام الدورة الرابعة لجائزة المرحوم أيوب المغمض لمسابقة تجويد و حفظ القرآن الكريم بالمركب الثقافي حسن صقلي
مهزلة 18 فبراير: يوم التقاط الصور و إنجاز التقارير.. السلامة الطرقية تقتضي إصلاح وتهيئة الطرق وتكريم روادها وفي مقدمتهم الراحل عبد الرحيم الرويحة

 
حقيقة العمل الجمعوي بالمغرب
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google



علي لحبابي

يعتبر العمل الجمعوي مجالا خصبا للمساهمة القوية في التغيير الاجتماعي، وميدانا يمكن من خلاله تعلم وممارسة الديموقراطية، واكتساب التجربة والمبادئ في الحياة، ومعالجة الشباب من الحالات النفسية المرضية كالخجل والإنطواء على الذات، وتعلم مجموعة من المهارات في الحياة وطرق الإندماج في المجتمع، وحل المشاكل ومواجهة الصعوبات التي تعترض حياتهم. وقدعرفت جمعيات المجتمع المدني في المغرب تطورا ملموسا ( من حيث الكم على الاقل ) في تكاثر عددها وتنوع مجالات عملها على الرغم من اختلاف أهدافها وأنشطتها خاصة بعد ميلاد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية - التي تعتبر بقرة حلوبا لأكثر من جهة -، وايضا نتيجة ما أحيطت به هذه الجمعيات من تأطير قانوني محكم وما أنيطت به من أدوار لم يسبق لها نظير في تاريخ المجتمع المدني المغربي على ضوء دستور 2011م، أدوار تجعل منها (نظريا الى الآن ) شريكا أساسيا في عملية الاصلاح الشامل والوقوف ضد الفساد والاستبداد. وحسب الاحصائيات الرسمية فقد بلغ عدد جمعيات المجتمع المدني في المغرب سنة 2016 اكثر من 130 الف جمعية .وكل هذه الجمعيات (من خلال ادبياتها ) مرتبطة أساسا ( على الاقل نظريا ) بقيم الديمقراطية والمواطنة والمساهمة في التنمية المستدامة . كيف يمكن تفسير هذا الزخم المدوي في عدد الجمعيات وفي تنوعها ؟ ألا يمكن تفسير ذلك بوعي الدولة بمدى أهمية اقتسام بعض وظائفها، من أجل أن تتفرغ هي – وحدها- لما قد يعتبر أكثر أهمية، أي للسياسة والإستراتيجية العامة ؟ ألا يمكن أن يكون هذا المجتمع المدني- الا القليل - هيئة وظيفية تخدم اجندة الدولة ، وليس مؤسسة لمحاسبة الدولة او مراقبتها كما يظن البعض ؟خصوصا وان الكثير من الجمعيات أعادت اجترار ما اعتدناه من سياسة الدولة التي كانت بارعة في إعطاء إحصائيات غير حقيقية وشعار( العام زين )،وان الدولة اعادت استنبات جمعيات تستمد قوتها منها وترفع نفس القيم التي ترفعها الجمعيات الجادة بغرض تقزيمها ، وما كان يسمى بجمعيات السهول والجبال والوديان خير دليل على ما ذهبنا اليه، هذه الجمعيات التي أشرف عليها أعيان وعائلات مخزنية ، كما أننا اليوم ,نجد (إطارات جمعوية ) تربط بين صانعي القرار فيها رابطة القرابة والمصاهرة أكثر من أي روابط أخرى لها علاقة بالعمل الجمعوي الحقيقي
هذا يقود الى طرح سؤال جوهري في المجال وهو : ما هي رؤية الدولة لدور القطاع الجمعوي في التنمية وما هي وظيفته ؟
لقد سبق وصرح وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بأن أقل من 10% من الجمعيات يحصل على أكثر من 80% من أصل تسعة مليارات سنتيم تمنح للجمعيات سنويا, وأن أزيد من 97% من هذه الجمعيات لا يقدم أية وثيقة رسمية عن مصاريفه, أو أعماله, أو ما نفذه من مبادرات وأنشطة وبرامج وما سواها ، ويضيف الوزير أن هناك "مجتمعا مدنيا مرتزقا, لا يقدم الخدمات التي تنص عليها أوراقه الرسمية. يستفاد من تصريح الوزير ان توزيع ما يخصص من المال العام لدعم هذه الجمعيات, لا يتم وفق معايير موضوعية , بل يتم وفق معايير أخرى, كالزبونية والمحسوبية والريع والولاء للسلطات, اضافة الى ان هذه الجمعيات في مأمن عن كل مراقبة, وأن ما تحصل عليه هذه الجمعية أو تلك, هو في المحصلة بمثابة مال عام تحول إلى مال خاص يتصرف فيه التاوين وراء اسم الجمعية كما يشاؤون , كل هذا يجعلنا نقول بدون تحفظ : إن هذه الجمعيات هي جمعيات أعيان وشخصيات نافذة تستفيد من الريع والفساد مقابل تطبيلهم لما يريده اولياء نعمتهم ، ومقابل عملهم على ترسيخ ثقافة الموالاة والتبعية والخضوع ، وأيضا التشويش عن الجادين بل والتصدي لهم بالقوة اذا دعت الضرورة . فالمال العام كما يفهم من تصريح الوزير يوزع بطريقة عشوائية وغير شفافة، والجمعيات الجادة التي تشتغل بشكل دائم مع المواطن تهمش وتتعرض للإقصاء. بالمقابل خلقت عشرات الجمعيات الوهمية في السنوات الأخيرة، وأصبحت في ظرف قصير تحظى بدعم سخي، لكنها على أرض الواقع لا تشتغل، وأغلبها ولد على يد منتخبين بغرض الاستفادة من هذا الريع، أو من طرف أشخاص همهم الاستفادة المادية . بالمقابل تعاني العديد من جمعيات المجتمع المدني الجادة من التهميش وفي غالب الأحيان من الإقصاء الممنهج والمقصود من الدعم المالي الذي تمنحه المجالس الجماعية والجهات المانحة الاخرى ، بل يتجاوز ذلك ليتم التعامل مع اغلبها حسب الانتماء السياسي أو ما يسمى بالتبعية المطلقة لرؤساء المجالس او للسلطات المحلية او الاقليمية مما يخرجها عن الأهداف التي أسست لأجلها وبالتالي إبعادها عن تحقيق التنمية المنشودة ،ويحيد باغلب الجمعيات عن اطارها الصحيح فاصبحت لا تؤسس انطلاقا من قناعات واهداف نبيلة بل اصبح ميلادها او تسييرها تتحكم فيه اعتبارات عديدة تضرب في العمق جوهر العمل الجمعوي كالسعي لتصفية حسابات شخصية و ذاتية ضيقة مع رؤساء أو أعضاء جمعيات أخرى لهم نفس الاهتمام, أو التضييق على إطارات جادة في الميدان. وغالبا ما يكون التأسيس بإيعاز من جهات تتحكم في توزيع منح أو تخصص في توظيف الإطارات الثقافية لأهداف ذاتية تحت شعار خدمة المجتمع وأصبحت مجموعة من الجمعيات عبارة عن مقاولات تبحث عن الربح المادي للقائمين عليها ومن وراءهم عن طريق إغداق المنح على الأتباع ، وتمييع وخنق أي ممارسة جادة وهو ما عكسته "مبادرة التنمية البشرية" بشكل واضح وفاضح فصارت الأمور عكس المأمول ،مما يجعل الجمعيات غير المحظوظة او الجمعيات الجادة تجمد نفسها او تسلك سبلا غير قانونية لإرضاء اصحاب القرار او لتوفير موارد مالية تمكنها من الإعلان عن تواجدها.

 


التاريخ : 6/11/2017 | الساعـة : 16:39 | عدد التعليقات : 0

Partager






 

إحسان بطعم السياسة
 

 

عقار شيخ بضواحي ابن سليمان في المزاد العلني : فتاة تدعي أنه محتجز وطاقم جريدة يكيل الاتهامات لمسؤول دركي رفض مصاحبته من أجل اقتحام منزل بدون إذن وكيل الملك
 
شوف واسمع.. بين سندان القضاء ومطرقة الإقصاء تعيش أرملة بودا وأبناءها بضواحي القصر الملكي (الغزالة) ببوزنيقة جحيم المعاناة وتهديدات بالسجن والتشرد
 

 

حلقة جديدة من سلسلة شادين الستون للفنان والكوميدي الشرقي السروتي عن ممرات الراجلين بين الغرامات وقصور أداء البلديات
 
الزلزال الملكي في قالب كوميدي للفنان الشرقي السروتي
 
سلسلة شاديه الستون مع الشرقي حلقة اليوم عن مخدر الكالة
 
لا تفوتكم مشاهدة هذا الشريط .. أسي العثماني .. قبل تنزيل القوانين .. (نزل شوف حنا فين ؟؟ )
 
شوف واسمع .. سلسلة (شادين ستون مع الشرقي) تعود مع (الزلزال والكرة)
 
شوف .. العثور على صور مستشارين جماعيين ضمنهم البرلماني (مرداس) المقتول مدفونة بمقبرة بسطات
 
شوف واسمع : وصفها بقمة (ولا حاجة) ... صحافي مصري يكشف سر غياب ملك المغرب عن أي لقاء للقمة العربية منذ 12 سنة
 
شوف واسمع: بديل بريس والشروق المغربية ينفردان برسالة محمد السويسي إلى الملك محمد السادس ساعة قبل محاولة الانتحار حرقا قبالة محكمة المحمدية : لمن سنشتكي يا ملكنا العزيز؟ .. راحنا ضعاف ...
 


البعد القانوني في عريضة المطالبة بالإستقلال
 
في مسار الاتحاد الاشتراكي.. نزيف داخلي دائم وهدم ذاتي قائم؛ ومع ذلك...!!!
 
الأمازيغية بين الوأد المفعّل والقانون التنظيمي المؤجل
 
العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟
 
من له مصلحة في إقبار الرياضة بمدينة بوزنيقة ؟؟؟ ....
 


بمناسبة اليوم الوطني للمرأة الذي يتزامن مع العاشر من شهر أكتوبر من كل سنة ... هدية الفايسبوكيون
 
بغض النظر عن ما قيل عن رئيس ليبيا المقتول معمر القذافي...هذه هي الخدمات التي كان يقدمها لشعبه
 


احصائيات الموقع
Sito ottimizzato con TuttoWebMaster

اليكسا

 

  ?????  ????? ???????  ???????  ???? ??????? ???? ???